سكان محليون في محافظة إب يعثرون على مقبرة تضم رفات 50 شخص داخل أحد الكهوف(تفاصيل صادمة)

الأخبار I محلـيـات

عثر سكان محليون على مقبرة جماعية في احد الجبال بمديرية يريم شمال محافظة إب، تضم رفات اكثر من 50 جثة لاشخاص يعتقد انهم تعرضوا لعملية قتل جماعي.

وقال شهود عيان انه تم العثور على المقبرة الجماعية داخل احد الكهوف الصخرية في منطقة "العيان" التابعة لعزلة بني عمر بمديرية يريم، وان الجهات المعنية في مكتب الهيئة العامة للآثار بمحافظة إب قامت بالنزول الى المنطقة بعد ابلاغها.

 

 

 

 

 

 

 

 

ووفقا لوسائل إعلام فقد أكد مصدر في مكتب هيئة الآثار بمحافظة إب، نزول فريق تابع لفرع الهيئة برئاسة مدير الأثار بالمحافظة خالد غالب، ومدير متحف ظفار وأحد المتخصصين بالآثار إلى المقبرة بعد ابلاغهم من قبل الأهالي.

وأفاد المصدر أن المقبرة تضم رفات 50 شخصا "مجهولين"، في جبل "حود الأموات" يعتقد انهم تعرضوا لعملية قتل ودفن جماعي. مؤكدا أن المقبرة ليست قديمة ويعتقد أن العمر الزمني للرفات يعود لحوالي 120عام.

وأضاف المصدر أن مكتب الآثار يبحث عن لجان فنية لتحديد العمر الحقيقي للرفات ومعرفة أي تفاصيل يمكن أن تتعلق بالمقبرة.

وتتعرض الآثار بمحافظة إب، لعمليات سطو ونهب وبيع من قبل نافذين ولم تتحرك أيا من الجهات الامنية لحماية المناطق الاثرية او وقف عصابات النهب والتهريب.