داعية إسلامي يفجر مفاجأة.. المسلمون ليسو الأفضل والآخرة ليست لنا وحدنا

الأخبار I منوعات

اعتبر أستاذ الفقه بجامعة الأزهر الشريف في مصر أحمد كريمة، أن عصر المماليك والأتراك هو عصر التخلف والانحدار الفكري.

وأشار خلال تصريحات متلفزة إلى أن فترة حكم الأتراك كانت أسوأ فترة جثمت على العالم الإسلامي لمدة 300 عام غيرت فيها ثقافة المسلمين.

الأكـــثــر تــصـفـحـاً الآن///

شاب عشريني تزوج امرأة مسنة وفي ليلة الدخلة حدثت الفاجعة.. لم يتوقعه أحد!

وفاة عريس في ليلة الدخلة .. نفذ طلب عروسته في سرير النوم فكانت الفاجعة!

وداعاً للأنسولين.. 3 مشروبات "مهملة" تضبط مستوى السكر في الدم خلال دقائق !

 

 

 

وأوضح كريمة خلال لقائه مع الإعلامي يوسف الحسيني في برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى بالتلفزيون المصري، أن هناك مخلفات يجب أن تصحح في الخطاب الإسلامي وتجديد الوعي وحقوق الإنسان، مشيرًا إلى أن منها وجوب معالجة النعرة الكاذبة ومنها ادعاء أننا نحن المسلمين الأفضل وأن الآخرة لنا وحدنا، معتبرًا أن هذا خطأ.

وقال كريمة: "نريد أن نعالج النعرة الكاذبة، أن بعضنا يتصور أننا نحن المسلمين الأوحد والأحسن والأجود والأكمل وأن لنا الآخرة لوحدنا، وهذا خطأ في خطأ في خطأ، لأن ربنا أقر التعددية وقال لكم دينكم ولي دين".

واستنكر كريمة وجود نعرة استعلاء، متمنيا عدم وجود صراع بين الأديان، مطالبا بالتعاون في المشتركات بين الأديان.

وهاجم كريمة بعض المتسلفة الذين هاجموا الطبيب العالمي مجدي يعقوب الذي ترك الدنيا وجاء لأسوان من أجل علاج قلوب الأطفال، مشيرا إلى أنه ينطبق عليه قول الله تعالى "وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا".

المصدر: الا