دراسة تبين كيف تؤثر وسائل التواصل الإجتماعي على الشباب

تأثير وسائل التواصل الإجتماعي على الشباب
الأخبار I تكنولوجيا

زعمت دراسة جديدة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي «ليس أكثر ضرراً» بالصحة العقلية للشباب من مشاهدة التلفزيون.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد استخدم فريق الدراسة التابع لجامعة أكسفورد بيانات من 3 استطلاعات كبيرة للنظر في أسلوب حياة أكثر من 400 ألف

خــبـرهــــام  

نصائح طبية.. أفضل الوسائل لمنع الإصابة بالسرطان

للـخـبر بـقـية فـي الأسـفـل... ومـن أخـبارنا أيـضاً :

  1. أحذر.. أمراض خطيرة يسببها الذباب أو ينقلها
  2. تعرف عليها.. تخثر الدم في هذه الحالة يؤدي إلى موت مفاجئ!
  3. تحذّير طبي.. متى تكون آلام المفاصل خطرة؟
  4. السعودية تفرض عقوبة السجن 10 سنوات وغرامة تصل لـ30 مليون على من يقوم بقتل هذه الكائنات !
  5. تعرّف عليها.. 5 أسباب لشعورك المستمر بالجوع
  6. نصائح بسيطة تساعد على تحسين الذاكرة وصحة الدماغ.. جربها الآن
  7. وفاة صديق الرئيس الأمريكي المقرب وهذا ما قاله بايدن عنه.. لن تصدق من يكون
  8. اليوتيوبر الشهير ريان يوضح سبب ترحيله من السعودية
  9. مفاجأة مذهلة يجهلها الكثير من الناس.. هذا ما يحدث لـ جسم الأنسان عن تناوله ‘‘كبد الدجاج’’
  10. الحزن يعم الوسط الفني بعد نبأ وفاة أقدم وجوه الشاشة المصرية (الاسم ، الصورة )
  11. منصة يوتيوب تستعد لـ إطلاق تحديثات جديدة خلال هذا العام.. تعرف عليها الأن
  12. عريس يطعن في شرف عروسته ليلة الدخلة.. والطب الشرعي يبين الحقيقة ويصدم الجميع
  13. عراك بين أطفال في لحج يؤدي إلى مقتل 7 أشخاص.. لن تصدق السبب!!
  14. جريمة مزلزلة.. امرأة متوحشة تذبح شريكها وتغلي جثته وتطعمه لأطفالها.. والسبب صادم ومخيف
  15. شاب سعودي يزرع برامج تجسس في جوال زوجته لمراقبتها.. ويقوم بهذا العمل الصادم لصديقاتها وعند معرفتها كانت الصدمة !
  16. اضـغـط هنا واشترك في قناتنا على التليجرام  

شاب في المملكة المتحدة والولايات المتحدة، واستكشاف الروابط بين استخدام التكنولوجيا، وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي، والمشاكل المرتبطة بالصحة العقلية، مثل المشكلات المتعلقة بالسلوك والاكتئاب، وميول الانتحار.

ووجد الباحثون أن العلاقة بين التكنولوجيا ومشكلات الصحة العقلية «محدودة جدا»، وأن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي «ليس أكثر ضرراً» بالعقل من مشاهدة التلفزيون.

إلا أنهم وجدوا رابطاً بين المشكلات العاطفية ووسائل التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أن «الشباب في الأغلب يستخدم هذه الوسائل بحثا عن دعم الأقران».

وشبه المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور مات فور، الخوف من وسائل التواصل الاجتماعي بالتحذيرات من «إصابة الأطفال بمتلازمة (العيون المربعة) إذا كانوا يشاهدون التلفزيون بكثرة، أو التحذير من قيام الراديو بتشجيع المراهقين على ارتكاب الجرائم».

وأشار فور إلى أن هذه التحذيرات ليست مدعومة بأدلة قاطعة، مؤكدا أن استخدام التكنولوجيا «لم يصبح أكثر ضرراً بمرور الوقت». وأضاف قائلا: «الحجة القائلة بأن التغييرات السريعة في منصات وأجهزة وسائل التواصل الاجتماعي في العقد الماضي جعلتها أكثر ضرراً على الصحة العقلية للمراهقين، هي حجة لا أساس لها من الصحة وغير مدعومة بأي بيانات علمية».

ونشرت نتائج الدراسة في مجلة علم النفس الإكلينيكي.

وتأتي هذه الدراسة بعد أشهر من نشر دراسة أخرى أجراها معهد السياسات التعليمية ومؤسسة الأمير تشارلز الخيرية، أكدت أن الصحة العقلية للمراهقين تتضرر بسبب الاستخدام الكثيف لوسائل التواصل الاجتماعي، حيث قالت إن هذه الوسائل تحفز مشاعر اليأس والاكتئاب وعدم تقدير الذات.